فوائد التغذية الصحية

فوائد التغذية الصحية

الطعام الصحي السليم يعمل على إمداد الجسم بالنشاط والحيوية. ومن أهم فوائد التغذية الصحية المساعدة على تجنب أمراض القلب ، مرض الزهايمر ، ومرض هشاشة العظام ، ومرض السكري ، وتجنب مضاعفات مرض السمنة، ويعزز النوم الجيد، ويعطي الجسم ما يحتاج الية للبقاء في صحة جيدة.

فوائد التغذية الصحية

فوائد التغذية الصحية

الحفاظ على صحة القلب

أتباع نظام غذائي منخفض الدهون والكوليسترول والصوديوم يمكن أن يقلل من خطر الإصابة بأمراض القلب. كما أن أنواع الدهون في النظام الغذائي الخاص بك تلعب دورا كبيرا في مستوى الإصابة بإمراض القلب.

فالدهون المشبعة والدهون غير المشبعة التي توجد عادة في اللحوم الحمراء، والأطعمة المقلية والزيوت جوز الهند، زيت النخيل، والسمن النباتي والوجبات الخفيفة المغلفة تزيد من خطر الإصابة بإمراض القلب ويجب تجنبها.

والوجبات الغذائية التي تقلل خطر الإصابة بأمراض القلب هي التي تكون غنية بالفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والألبان قليلة الدسم.

الحفاظ على صحة الدماغ

يساعد أتباع نظام غذائي غنى بالدهون الأحادية غير المشبعة على زيادة تدفق الدم إلى الدماغ، وتحسن مستويات الكولسترول وحماية خلايا الدماغ ويساعد أيضا على منع مرض الزهايمر.

ولتجنب خطر الإصابة بمرض الزهايمر يتم تناول الأطعمة المقلية والمخبوزة ، والأطعمة على البخار والمشوية ، وتناول الفواكه والخضروات الداكنة مثل اللفت، والسبانخ، والقرنبيط، والخوخ، الزبيب، العنب البري، والتوت والخوخ والكرز. والمكسرات اللوز والجوز والبقان وغيرها من المكسرات الأخرى لاحتوائها على كميات كبيرة من فيتامين E بالإضافة إلى  الفيتامينات الأخرى التي تساعد أيضا في محاربة مرض الزهايمر.

الحفاظ على صحة العظام والأسنان

إتباع نظام غذائي غني بالكالسيوم يحافظ على قوة العظام والأسنان ويساعد على منع فقدان العظام المرتبطة بهشاشة العظام. ومنتجات الألبان قليلة الدسم مثل الحليب والجبن والزبادي، والخضار الخضراء الداكنة مثل بوك تشوي، والبروكلي. وعصير الفواكه كلهم مصادر جيدة للكالسيوم. ويجب إن يكون الكمية الموصي بها 1000 مللي غرام من الكالسيوم يوميا لمتوسط ​​البالغين الذين تتراوح أعمارهم من 19 إلى 50.

كما أن فيتامين D يساعد جسمك على امتصاص الكالسيوم. فيجب أن يكون النظام الغذائي الخاص بنا يحتوي على أصناف  تحتوى على فيتامين D.

الحفاظ على الوزن المثالي

للمحافظة على وزنك المثالي يجب تجنب تناول الأطعمة ذات السعرات الحرارية العالية مثل الوجبات السريعة والمشروبات الغازية. فالأطعمة الصحية والغنية بالمغذيات، مثل الفواكه والخضروات والحبوب الكاملة والبروتينات الخالية من الدهن تحتوي عادة على سعرات حرارية أقل تساعدك على المحافظة على وزنك وتجنب الإضرار الناجمة من أمراض السمنة.

زيادة النشاط والحيوية

تناول الأطعمة الصحية مثل الحبوب الكاملة والخضروات والفواكه تساعد على جعل مستويات الطاقة الخاصة بك مستقرة على مدار اليوم. على العكس تناول الأطعمة السكرية مثل الحلوى، والبطاطس المقلية والخبز الأبيض سوف يؤدى إلى خلق تقلبات في مستويات السكر في الدم الذي قد يسبب لنا الشعور بالتعب وتقلب المزاج وصعوبة في التركيز على انجاز المهام اليومية.

الوقاية من مرض السكري

تحتوي الحبوب الكاملة على الفيتامينات والمعادن والمواد الكيميائية النباتية التي قد تلعب دورا في خفض خطر الإصابة بمرض السكري من النوع 2.

شروط الغذاء الصحي

يجب أن يتوفر في الغذاء الصحي عدة شروط وهي :

  • أن يوفر الوقاية من أمراض سوء التغذية.
  • يوفر العناصر الغذائية الضرورية.
  • أن يكون سهل الهضم والامتصاص.
  • أن يكون ذو مذاق طيب حتى يكون مبهجا للنفس بدلا ما يسبب انعدام الشهية.

القواعد الأساسية للتغذية الجيدة

  • يجب أن يحتوي النظام الغذائي الذي يحصل عليه الإنسان على ما بين 45 – 65 في المائة من السعرات الحرارية اليومية من الكربوهيدرات، ما بين 10 – 35 في المائة من السعرات الحرارية اليومية من البروتين وبين 20 – 35 في المائة من السعرات الحرارية اليومية من الدهون.
  • يجب أن يكون الطعام متنوعا ويشتمل على الفواكه والخضروات الطازجة والخبز والحبوب والبروتينات ومنتجات الألبان حتى يحقق الإشباع الغذائي المطلوب من كافة العناصر الغذائية.
  • عدم الإفراط في تناول البروتينات حتى نتجنب زيادة السعرات الحرارية والدهون التي تدخل الجسم وتسبب السمنة والإمراض.
  • عدم الإفراط في تناول السكريات بحيث لا تؤدى إلى السمنة وتسوس الأسنان ويجب على الأطفال والكبار الذين يعانون من السمنة الحد من تناول السكريات.
  • التقليل من تناول الدهون لتجنب الكولسترول الزائد الذي يؤدى إلى تكوين رواسب صلبة داخل الشرايين مسببة تصلب الشرايين وتعرض لخطر النوبات القلبية والسكتات الدماغية.
  • عدم الإفراط في استخدام الملح على الطعام لتجنب ارتفاع ضغط الدم وتجنب السكتات الدماغية الناجمة عن ارتفاع ضغط الدم.


اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*