فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية

أثبتت الدراسات أن الرضاعة الطبيعية لها العديد من الفوائد الصحية الهامة سواء كانت للام أو للرضيع. ولبن الأم يحتوى على العناصر الغذائية القادرة على حماية الطفل من الإمراض ، والمساعدة على نمو الطفل.
فوائد الرضاعة الطبيعية

فوائد الرضاعة الطبيعية للطفل

  • يوفر حليب الأم التغذية المثالية للطفل حيث انه يحتوي على الأجسام المضادة التي تساعد الطفل على محاربة الفيروسات والبكتيريا ومقاومة الإمراض والعدوى
  • الرضاعة الطبيعية تقلل خطر إصابة طفلك من متلازمة الموت المفاجئ ( SIDS ) بمقدار النصف تقريبا.
  • الرضاعة الطبيعية يمكن أن تقلل خطر إصابة طفلك ببعض أنواع السرطان في مرحلة الطفولة.
  • الرضاعة الطبيعية تعطى للطفل حماية على المدى الطويل من الأمراض المزمنة مثل السكري من النوع الأول ، الاضطرابات الهضمية.
  • الرضاعة الطبيعية تقئ الطفل من الربو أو الحساسية ، التهابات الأذن ، نزلات البرد ، والإسهال.
  • الرضاعة الطبيعية تقئ الطفل من السمنة.
  • اثبت الدراسات أن الرضاعة الطبيعة تزيد من معدل ذكاء الطفل في مرحلة الطفولة.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية ومص الطفل لثدي أمه على تقوية عضلات الفم وعظام الوجه ويساعد على الظهور السريع للأسنان.

ويؤدي عدم رضاعة الطفل الطبيعية إلى زيادة خطر الإصابة بالأمراض التالية:

  1. خطر الإصابة بمتلازمة الموت المفاجئ SIDS
  2. سرطان الأطفال.
  3. السمنة.
  4. الحساسية.
  5. التهابات الإذن.
  6. الإصابة بالإسهال المتكرر.
  7. التهابات الجهاز التنفسي.
  8. ارتفاع ضغط الدم
  9. أمراض القلب
  10. الإصابة بالسكر

فوائد الرضاعة الطبيعية للأم

  • توفر السعادة للأم حيث تشبع غريزة وعاطفة الأمومة. وتساعد على علاج بعض المشاعر كالتوتر والشعور بالقلق والاكتئاب.
  • توفير الوقت وجهد الأم حيث لا تحتاج عملية الرضاعة إلى إعداد.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية على إفراز هرمون أوكسيتوسين الذي يعمل على عودة أجهزة الأم إلى حالتها الطبيعية. التي كانت عليها قبل الحمل وخاصة الرحم وملحقاته.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على حرق السعرات الحرارية الزائدة  ، لذا فهي تساعد على إنقاص الوزن الزائد أثناء الحمل بسهولة.
  • تقلل من الإصابة بحالات النزق بعد الولادة ، والذي قد يؤدى إلى مرض فقر الدم ومضاعفاته.
  • تعمل الرضاعة الطبيعية كمانع حمل طبيعي.
  • تقلل الرضاعة الطبيعية نسب الإصابة بسرطان الثدي بنسبة 24 في المائة. ويتناسب خطر الإصابة بهذا المرض عكسيا مع مدة الرضاعة بحيث إذا زادت مدة الرضاعة قلت نسبة الإصابة بمرض سرطان الثدي.
  • تساعد الرضاعة الطبيعية على تقليل مستوى هرمون الإستروجين أثناء فترة الرضاعة وبالتالي تقل نسبة الإصابة سرطان الرحم والمبيض.
  • الوقاية من مرض هشاشة العظام
  • تقلل الرضاعة الطبيعية نسب الإصابة بإمراض القلب.
  • الرضاعة الطبيعية أقل تكلفة من الرضاعة الصناعية. لتوفير شراء حليب الأطفال ، الببرونات ، والفواتير الطبية بمختلف أنوعها.

وعدم الرضاعة الطبيعية يؤثر على الأم لأنه يؤدي إلى:

  1. زيادة خطر الإصابة بسرطان الرحم
  2. زيادة نسب الإصابة بسرطان المبيض
  3. هشاشة العظام
  4. زيادة خطر تعرض المرأة للإصابة باكتئاب
  5. زيادة نسب الإصابة بأمراض القلب

 المشاكل الشائعة أثناء الرضاعة

  • إعطاء الطفل ماء أو ماء محلى بالجلوكوز ، أو أي مستحضر أخر خلال ست الأشهر الأولي ، ولكن يمكن البدء بذلك بعد الشهر السادس.
  • إعطاء الطفل المصاصة حيث تحدث المصاصة مشاكل صحية وتلوث جرثومي للطفل. وإذا لازم الأمر لابد أن يكون الطفل تعود على الرضاعة الطبيعية
  • عدم إرضاع الطفل بعد الساعة 12 ليلا خلال فترة الرضاعة الطبيعية المطلقة
  • تثبيت الفترة بين الرضعات وعدم إعطاء الثدي تلبية لطلبة كلما ابكي.


اترك تعليقك

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *


*